السبت، 22 يوليو، 2017

وفاة كويتي وطفله عطشاً في الصحراء

أكمل المقال
أعلن فريق "عون" للبحث والإنقاذ، السبت، العثور على جثتي الأب الكويتي وابنه في صحراء حفر الباطن شرقي السعودية، بسبب انطماس "تغريز" سيارتهما بالرمال وارتفاع درجات الحرارة، ما أدى إلى وفاتهما عطشاً، بحسب العربية نت.


في التفاصيل، فُقد الاتصال بالمتوفى وابنه عند الطريق الصحراوي الرابط بين المنطقة الشرقية في السعودية والكويت، وغاصت مركبتهما في الرمال قضت شدة الحرارة والعطش على المواطن الكويتي فرج آلـ دراج "30 عامًا"، وابنه سالم "9 أعوام" ما أدى لوفاتهما، حيث كانا يستقلان "جیب تويوتا" ذات لوحات كويتية في طريقهما إلى الكويت، قبل أن يضلا الطريق وينقطع بهما الاتصال، في قرية "القلیب" التابعة لمحافظة حفرالباطن.

هذا وسيصلى عليهما اليوم بعد صلاة العصر في النعيرية، والعزاء بمنطقة الظهر بالكويت.

وأوضح فريق "عون" للبحث والإنقاذ، أنه وبعد جمع المعلومات اللازمة تحركت فرق الإنقاذ إلى الميدان، ليعثر ذوو المفقود على السيارة، وبالقرب منها جثة الطفل، فيما عثر عضو بـ"عون" على جثة الأب. وتبين أن الموقع الذي فُقد فيه الأب وابنه قريب من عزبة صاحب إبل، وأن المركبة غاصت بالرمال، فترجلا منها بحثًا عن منقذين، فيما ذكر الفريق أن إخراج السيارة لم يكن بالأمر العسير، لكن شدة الحر حالت دون إنقاذ الضحيتين.

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، تم نقل جثماني الضحيتين إلى المستشفى لاستكمال الإجراءات اللازمة تمهيداً لتسليمهما لذويهما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق