Follow by Email

الأربعاء، 5 يوليو، 2017

ماذا بعد الرد.. هل تعلق عضوية قطر بمجلس التعاون؟

أكمل المقال
كشف دبلوماسيون عن اتجاه الدول المقاطعة (السعودية و الإمارات والبحرين ومصر ) إلى زيادة العقوبات الاقتصادية وتوسيع نطاق عزلة الدوحة الدبلوماسية إضافة إلى تعليق عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي حسب ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.
الدبلوماسيون وإن استبقوا اجتماع وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين المرتقب في القاهرة إلا أنهم أضافوا للغارديان وجود اتجاه بأن تنضم الكويت التي لعبت دور الوسيط في الأزمة والأردن لركب الدول المقاطعة.
وفي ظل المقاطعة وكدليل على المأزق الذي تعيشه، قررت قطر زيادة إنتاج الغاز من حقل الشمال العملاق بنسبة 20% أمر سيرفع طاقة إنتاج الغاز المسال إلى 100 مليون طن ويظهرها بأنها قادرة اقتصاديا على الوقوف في وجه اي مقاطعة مستقبلاً.
وفي هذا السياق، يرى مراقبون أن سعي الدوحة لتعزيز مكانتها كأكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال يحتم عليها تعاونا أكبر مع طهران خاصة أنهما تقتسمان حقل غاز بحري مشترك.
كما أن خطوة الدوحة تشكل نكسة كبيرة لمخططات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الساعي للتوسع في سوق الطاقة العالمي وخلق فرص في قطاع الغاز ما يفتح قطر على نافذة خلاف جديدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق