الأربعاء، 28 يونيو، 2017

محمد بن راشد: لا بديل عن التزام الدوحة

أكمل المقال
كد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أنّ خلع قطر للعباءة الخليجية وتغريدها خارج الوفاق الخليجي يضعفها ويجعلها مطمعاً للحاقدين والمتربصين بأمن الخليج، منوهاً سموه أن خليجنا واحد وأن تفرقنا فيه ضعف لنا جميعاً.
وأشار سموه في ملحمة شعرية بعنوان «الدرب واضح»، تغنى بها في صفات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومناقبه، إلى أن باب حل الأزمة الحالية واضح حيث لا بديل عن التزام الدوحة بتنفيذ قائمة المطالب العربية.
وقال سموه إنّ قطر هي من خالفت الوفاق الخليجي بعد أن خالفت المواثيق والعهود التي وافقت عليها فيما مضى، مشيراً سموه إلى أن قرار المقاطعة يأتي من باب الحرص على الشقيقة قطر.
وأضاف سموه إنه بعد تبيان حجم المخاطر في المنطقة فإن الوقت قد حان لاتخاذ قرار حاسم وخطوات جدية للعودة إلى الحضن الخليجي تاركين خلف ظهورنا الأحقاد والضغينة.
وزكى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في قصيدة سموه جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في التعامل مع الأزمة الحالية، مؤكداً أن سموه يتمتع بالحكمة والقوة اللتان تخولانه على اتخاذ القرار الصائب.
وأكد سموه أن صاحب السمو ولي عهد أبوظبي شديد الحرص على شعب الإمارات حيث إن عيْنَيْ سموه يجافيهما النوم وتسهران لرعاية شعبه. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق